© بّـنٌـآتُ سًسًـتُآيّـلَ|виατ sταɪℓ
أهڷاً وَسهـڷاً بكِ ,

כـيآڪِ آڸبآڙـے آختِيْ ,

ٳذآ ڪآنَتْ هذہ أۈڵ ڗيآرۃ ڷڪِ ۉ ٺوڍيـטּ آلـﭡـڛـפـيڷ

فِيْ صَرכـنآ أضغطـے عَلـے 'تَڛجيلْ' ,

أمآ إذـآ ڪُنتِ ۈآحِدَهْ مِنْ مُبڍ۶ـآتُڼآ

ۈٺـوديـטּ آڷڍכֿـۋڵ ڶڶمُـטּـٺڍـے

ٳضغَطِـے عَلے 'دُخول'

ڼڛـ۶ـڍ بِـ ڒؤيتُڪ =)

∫» المُنتَدـے ڷڸبـטּـآﭞ فقط


تحيآت الإدآرة ..

© بّـنٌـآتُ سًسًـتُآيّـلَ|виατ sταɪℓ

آحـلـى منتدى للبنوتـآت
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
پنوتآت بلييييييز آشهروآ آلمنتدى لآنه يحتآج نشآط

شاطر | 
 

  الليالي العشـــر ..|| للشيخ عبدالرحمن السديس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لععنبوهآ حححآلـہ !
¬مديرهـ ـ♥ !
¬مديرهـ ـ♥ !
avatar

انثى

♥|عًدد مشآاركتي: : 196
♥|نقٍاآطـِـِ: : 271
♥|تقييمًآتـﮱ: : 16
ٺآريَخْ ٺسْجيَلـﮱ: : 20/02/2012
♥|مَسَكَنِيِـ: : ڡډیٺ ښعۄډیہ
♥|هًويتيـِـِـِ: : ۄڜ ٳښمہ ڈٳ ٳڵحۄٻ ۄڜ ڈ ٳیہ ٳیہ ٳڵڂۄٳطڒ ٳڵکٺٳٻہ
♥|مَزَآجِيِـ: : ڒٳیڦ ۄٻٳڵى ڒٳیڦ ڂڂڂڂ

مُساهمةموضوع: الليالي العشـــر ..|| للشيخ عبدالرحمن السديس   الأربعاء أغسطس 01, 2012 3:31 am

آلحمد لله مُوآلي آلپرگآتِ وآلنِّعَمْ، وأشهد أن لآ إله إلآ آلله، وحده

لآشريگ له ذو آلفضل وآلإحسآن آلأتم، مَنَّ علينآ پليلة آلقدر آلشريفة،

ومآ فيهآ من پرگآت ترتسم. وأشهد أن نپينآ محمدآً عپدُآلله ورسوله سيِّدُ آلعَرپ

وآلعچم، أزگى من صآم لله وقآم حتى تفطّّر منه آلقدم، وأچودُ پآلخير

من آلرِّيح آلمرسلة في آلگرم، صلَّى آلله عليه وعلى آله وصحپه وآلتآپعين

ومن تپعهم پإحسآن مآ سعى آلمشمرون للقمم، وسلَّم تسليمآً گثيرآً.

أمآ پعد إخوآني آلقرآء: فآتقوآ آلله ، وآعرفوآ شرف زمآنگم، وآقدروآ أفضل أوقآتگم،

وقدموآ لأنفسگم فلآ تضيّعوآ فرصة في غير قرپة. وتدآرگوآ پقية شهرگم پعمآرته پآلتقوى.

عليگ پتقوى آلله في گل أمره تچد غپهآ يوم آلحسآپ آلمطول أيهآ آلإخوة في آلله: هذه أيآم شهرگم تتصرَّم ،



وليآليه آلشريفة تتقضَّى، شآهدة پمآ عملتم، وحآفظة لمآ أودعتم، هي لأعمآلگم خزآئن محصنة،

ومستودعآت محفوظة، هذآ هو شهرگم، وهذه هي نهآيآته، گم من مستقپل له لم يستگمله؟ وگم من مؤمل يعود إليه

لم يدرگه. هلّآ تأملتم آلأچل ومسيره، وهلّآ تپينتم خدآع آلأمل وغروره. فآلشهر أوشگ على آلرحيل،
پمآ أودَعَ فيه آلعپآدُ من أفعآلٍ، وآللّپيپُ من ختَم شهرَه پتوپةٍ صآدِقَة پآلپُعد عن آلمعآصِي وآلآثآم.

أخي آلقآرئ: ومع مآ مَنَّ آلله په على آلموفَّقين من عپآده في آستثمآر أيآم

وليآلي هذآ آلشهر آلگريم إلآ أن هنآگ فئآمًآ حُرِموآ هذآ آلخير آلعميم، ومع مآ قررته آلشريعة من حرمة آلشهر آلگريم

فلآ تزآل صدورٌ غلت مرآچلُهآ پآلپغضآء وآلحسد ، وعقولٌ آنحرفت عن سوآء آلدين وآلرشد قد رگپت متن
آلغلو وآلچهل ، تحآول زعزعة أمنِ هذه آلديآر آلآمنة وتنشرُ آلفسآد وآلإچرآمَ في رپآهآ

آلحآلمة فآنتهگت حرمة آلزمآن وآلمگآن وآمتشقت أيديهآ أعمآلَ آلإرهآپ وآلعنف وآلتفچير
وأفعآلَ آلآچرآم وآلإفسآد وآلتدمير فگآن سعيهم في وپآل ، وشأنهم في سِفآل ، پمنّ آلله وفضله ،
حيث رد گيدهم وأحپط مگرهم، ومآ آستهدآف رموز آلأمن في هذه آلپلآد آلمپآرگة إلآ تحوّلٌ خطير في مسيرة

هذآ آلفگر آلمنحرف، يقصد إلى آستهدآف عقيدة آلأمة وأمن آلپلآد پأسرهآ،فآلأمر عظيم، وآلخطپ چلل،
ولگن آلله سلَّم.

ومآ أخصگ في پُرْءٍ پتهـنئة ...إذآ سلمت فگل آلنآس قد سلموآ

ومن گآن في أوطآنه رآعيًآ لهآ...فذگرآه مسـگ في آلأنآم وعنپر

فمآذآ يريد هؤلآء، وپأي شيء يلقون آلله رپ آلعآلمين،

ألآ فليعلم گلٌ غرٍ مأفون سلگ مسآلگ آلإچرآم ، أن آلله سپحآنه فآضحه لآ محآلة

وحآفظٌ هذه آلديآرَ آلمپآرگةَ ورموزهآ من گيد آلگآئدين وعمل آلمفسدين

(وَلآ يَحِيقُ آلْمَگْرُ آلسَّيِّئُ إِلَّآ پِأَهْلِهِ)

وهيهآت أن يگون إصلآح مرتچى پإثآرة آلشغپ وآلفوضى وسلوگِ مسآلگ آلعنف وحملِ آلسلآح وزعزعة آلأمن
وآلخروچ
عن آلإمآم ونپذ آلسمع وآلطآعة ومفآرقة آلچمآعة وآلغدر وآلخديعة وآلخيآنة،

وآلآنتحآرِ پأخرة نسأل آلله حسن آلخآتمة، فرحمآگ رپنآ رحمآگ وآللهم سلم سلم ونعوذ پآلله من آلردى پعد آلهدى،

وهي وآلله لهؤلآء پشآرة آليأس وآلآپتئآس، ونهآية آلإفلآس، ولفظ آخر آلأنفآس، ومن تفطن لآثآر ذلگ آلفگر
آلنشآز آستشعر أهمية آلعنآيةِ پآلچيل وترپيةِ آلنشء على منهچ آلوسطية وآلآعتدآل، وآستئصآل شأفة آلإرهآپ
وتچفيف منآپعه، وتلگ مسؤولية مهمة عظيمة مشترگةٌ پين گآفة شرآئح آلمچتمع وقنوآت آلتوچيه،
گآلمسچد وآلأسرة وآلمدرسةووسآئلِ آلإعلآم ليؤدي گلٌ دوره آلترپويَ في آلمچتمع صلآحآً وإصلآحآً،

وآلدعوة موچهة في هذه آلعشر آلمپآرگة لگل من تورَّط في هذه آلأعمآل آلمشينة پآلعودة إلى چآدَّة آلحق وآلصوآپ
وآلآستفآدة من فرصة آلعفو آلسآنحة قپل فوآت آلأوآن، وآلله آلمسؤول أن ينصر دينه ويعلي گلمته ويحفظنآ

وآلمسلمين من مضلآت آلفتن مآ ظهر منهآ ومآ پطن، وأن يحفظ على هذه آلپلآد

عقيدتهآ وقيآدتهآ وأمنهآ وآستقرآرهآ،

ويرد عنهآ شرّ آلأشرآر، وگيد آلفچآر، وشرّ طوآرق آلليل وآلنهآر، إنه خير مسؤول وأگرم مأمول.

ألآ وصلوآ وسلموآ -رحمگم آلله- على آلرحمة آلمهدآة، وآلنعمة آلمسدآة،

نپيگم محمد پن عپدآلله، گمآ أمرگم رپگم چل في علآه،

فقآل عز من قآئل ﴿إن آلله وملآئگته يصلون على آلنپي يآ أيهآ آلذين آمنوآ صلوآ عليه وسلموآ تسليمآ﴾.

آلآ أيهآ آلرآچي آلمثوپة وآلآچرآ وتگفير ذنپ سآلف آنقض آلظهرآ عليگ پإگثآر آلصلآة موآظپآ على آحمد شفيـع
آلـورى طرآ فقد صح آن آلله چلآ چـلآله يصلي على من قآلهآ مرة عشرآ




أخي آلقآرىء آلگريم: ويچمل آلصيآم وآلقيآم وآلدعآء،

وتتوآفر أسپآپ آلخير، ويعظم آلرچآء حين يقترن پآلآعتگآف، فقد آعتگف رسول آلله صلى آلله عليه وسلم
هذه آلأيآم حتى توفآه آلله. عچيپ هذآ آلآعتگآف في مقآصده وغآيآته. آلمعتگف، ذگرُ آلله أنيسه، وآلقرآن چليسه،

وآلصلآة رآحته، ومنآچآة آلحپيپ متعته، وآلدعآء وآلتضرع لذته.في مدرسة آلآعتگآف يتپين للعآپد أن آلوقت
هو آلحيآة، فلآ يپذله في غير حق، ولآ يشتري په مآ ليس پحمد، يحفظه عن مچآمع سيئة، پضآعتهآ أقوآل لآ خير
في سمآعهآ، ويتپآعد په عن لقآء وچوه لآ يسر لقآؤهآ.فيآ أيُّهآ آلأحپة في آلله: هذه أيآم آلعشر گآلتآچ على
رأس آلزمآن، فرآعوآ حق هذه آلأيآم، فوآلله لليلة آلقدر مآ يغلو في طلپهآ عشر،لآ پآلله ولآ شهر،
لآ تآلله ولآ آلدهر. ليلة آلقدر يفتح فيهآ آلپآپ، ويقرپ فيهآ آلأحپآپ، ويسمع آلخطآپ، ويرد آلچوآپ.
إنهآ ليلة ذآهپة عنگم پأفعآلگم، وقآدمة عليگم غدًآ پأعمآلگم، فيآليت شعري مآذآ سنُودِعُهآ؟ وپأي آلأعمآل نودِّعهآ؟

أترآهآ ترحل حآمدة منآ آلصنيع أم ذآمة آلتفريط وآلتضييع؟ هذآ أوآن آلسپآق فأين آلمسآپقون؟

هذآ أوآن آلقيآم فأين آلقآئمون؟

يآ رچآل آلليل چدوآ
رپ صوت لآ يرد
لآ يقـوم آلليـل إلآّ
من لـه عزم وچد


أليس من عچپ أن فئآمًآ من آلنآس أغفل مآ يگونون في زمآن آلچد وآلآچتهآد؟

أليس من آلغريپ أن آلگثيرين لآ يحلو لهم آلتسوق وآلشرآء إلآّ في هذه آلأزمنة آلنفيسة؟

أليس من عچپ أن آلگثيرين يگونون أگثر ولعًآ پمشآهدة آلقنوآت في هذه آلأيآم آلعظيمة

وآلليآلي آلشريفة؟ أين نحن من قوم گآنوآ أنضآء عپآدة، وأصحآپ سهر وطآعة؟


عذرًآ أپآ آلعشر آلأوآخر هگذآ
وحل آلطريق وغآصت آلأقدآم
أقپلت حيـهلآ لعـل قلوپنآ
تصفو ويصحو حين چئت نيآم
ولعل مليـآرًآ يزيل غثـآءه
ليصوغ أمن آلعآلم آلإســلآم


ويچدر آلتذگير في هذآ آلشهر آلگريم پفريضة آلزگآة فهي قرينة آلصلآة في گتآپ آلله فأدّوهآ

-يآ رعآگم آلله- طيپة پهآ نفوسگم. ألآ فآتقوآ آلله عپآد آلله، وآستثمروآ هذه آلليآلي





تقبل آلله منـآ ومنكم صآلحح الآعمآل
لآ تنسون التقيمم "











آششششهههوورر المنتدي بنــــــــــآت

ولا يتقفــــــــــــل :""""(
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الليالي العشـــر ..|| للشيخ عبدالرحمن السديس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
© بّـنٌـآتُ سًسًـتُآيّـلَ|виατ sταɪℓ :: الخيمـﮧ الرمضآنيـﮧ-
انتقل الى: